في حب الشاهي…

“و لا كيفك كيف يا شاهيا ….  اداوي علايل من بلاه في راسه”

IMG_4789.PNG

الصورة خاصة ليا

” فليذهب هذا العالم للجحيم… و لكن يجب أن احظى دائماً بكوب الشاي خاصتي” عبارة دوستويفكسي ما فارقتنيشعليا طول يوم أمس بعدهلبه مشاوير درتها بدون ما نأخذ طاسة شاهي متاع الصبح, بعد ما شاركتها على الفيسبوك قعدت نفكر ليش فيه هوس كبير على موضوع القهوة و قهوة الصباح و غيرها مع اننا شعب تاريخيا يحب الشاهي..

صورة الملك ادريس و هو يدير في الشاهي مع الملكة فاطمة رحمة الله عليهما, أثرت فيا و اكدت على افكاري نحنا شعب جزء من تركيبتنا الشاهي. 

IMG_4782

صورة من الانترنت للملك ادريس و الملكة فاطمة رحمة الله عليهما

على اختلاف اذواقنا سواء نحبوه  أحمر أو اخضر , قوي او خفيف. بكشكوشة ( رغوة) و الا بالنعناع, مرات ممكن بالزعتر او حتى بالقرفة  في الشتاء, حتى  العطر و المريمية نحبوهم مع الشاهي.. نغنوا على طاسة الشاهي متاع العالة و خصوصا لو باللوز الاخضر اللي مقشر خصيصا للطويسة و مقسم لكل العيلة و الا على الكاكاوية المحمصة طازة على الكانون في ايام الشتاء .. نحبوا العالة و و نديرولها في مفارش خاصة حتى الصطوفة ( البريموس) عندهه قفطان خاص بيها لما يجونا الضيوف و فيه من يشرب فيه في الطواسي العاديات..

حتى في الشعرالشعبي هلبه غناوي و اشعار تغني على البراد و طويسة الشاهي, مثلاً يقول واحد من الابيات في وصف شوقه للوطن و يربطه ببراد الشاهي الاخضر اللي يطيب على الفحم:

حال غايتي براد شاهي خضرة …. على نار الجمر من بعيد أتبان
في وطن خالي فيه ضيء القمرة …  اينسي امواجع موش للنسيان

و يقول واحد تاني في وصف عمليه تركيك الشاهي و تطييبه اللي مرات تطلع المية على البراد:

البراد يبكي النار حرقاته … جيبو الطواسي يمسحوا دمعاته

و الشعر مثلا يتبع فيه الشاعر اسلوب المناجاة و الالتماس و يشكي فيه لبراد الشاهي وحدته و هموم خاطره:

لا ناس لا وناسه
ليلي طويل و ركركي يا طاسه
كابر كسادي… لا ناس لا وناسه
و لا قمر ضيه
ولا شمع يضوي لا فتيله حية
و لا في ونيس نخبره مابيا
كيفي يتنهد ضايقات انفاسه
عرمرم ضلام الليل كابر غيه
وغايب سهيل و نجمته البقاصه
من غير شاهي على حطب برية
زين يتمركج قايسله قياسه
و لا كيفك كيف يا شاهيا
اداوي علايل من بلاه في راسه

و شاعر تاني فاقد  رفيقه و يتسائل لو المرارة من الشاهي و الا من بعد من كان اقرب من خوه , يوصف في مرارة البعد بمرارة الشاهي و يحلف ان بعد صاحبه معاش فيه طاسة باهية:

طعمة الشاهي مـــــــــر ولاَّ ريقي
زايـــــــــد مرارة من غياب رفيقي
مـــــــر ولاَّ لساني
زايد مرارة من رفيق خطاني
باعد مكــانه ماعاد مكـــاني
وحتي طريقه ماعـــاد طريقي
مـــــــــر خيره الشاهي
مالاش طعمة في لهاتي ساهي
زايد مــــرارة من غياب البـــاهي
موحـــال بعده مانديره بــــــاهي
مـــــــــر ناقص سكر
زِدْ في المرارة في المزاج يعكــــــــــــــر
حاست مذاقه في الرفيق اتفكــــــــــــــر
بعد مارحل من كان كـــــــــيف شقيقي

 و في الختام الشاهي في ثقافتنا شرق و الا غرب و الا جنوب.. براد الشاهي جزء من هويتنا على اختلاف كيف نديروه او نقدموه, الشاهي جزء منا كليبيين ما تقدرش تمسحه القهوة و الا الكابتشينو و الا فروبيه الحاج فتحي.. ^_^

Advertisements

2 thoughts on “في حب الشاهي…

  1. تقعميزة العالة والكوينين وشويهية بالكشكوشة، مع لوزات خضر يتموا قبل يطيب الشاهي 😬 من أجمل ذكريات خلفتها أمي الله يرحمها،، تسلم الأيادي هلول.

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s