بنات #سلوى 

  

اليوم الذكرى الأليمة وفاة المناضلة سلوى بوقعيقيص،  لا توجد كلمات تعبر عن الفقد الكبير لسيدة عظيمة مثلها، لكن يحضرني اليوم القول” حاولوا أن يدفنوننا، ولكنهم لم يعرفوا اننا بذور” نعم قد حاولوا ان يسكتوا صوت الحراك المدني المسالم لكنهم لم يتمكنوا و اليوم بعد عامين من رحيلها ارى نواة الحركة المدنية الحقيقية، حركة التغيير التي حلمت بها سلوى لبناء الدولة المدنية. و أرى نساء رائعات يعملن رغم كل التحديات و المخاطر. 

فلتنامي في سلام يا أيقونتنا،، فلديك بنات سيحققن حلمك.. 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s